أخبار ، الأخبار العامة ، نمط الحياة

اليوم العالمي للموسيقى!

اليوم العالمي للموسيقى!

بقلم دونا ماريا صفيلة

التعريف عن الموسيقى أمر شبه مستحيل. وإن بحثت عن معنى هذه الكلمة عبر الانترنت، ستظهر أمامك مئات التعابير وآلاف الأغاني والمعزوفات وملايين الصور للمطربين والفنانين. وبالتأكيد، الموسيقى هي من أعظم عناصر الحياة وقد تكون أجمل نعمة إلهية قُدمّت لنا في هذا الكون. 

إذ يقول أفلاطون أنّ الموسيقى تنفخ روح الحياة في كلّ شيء، وحسب إلتون جون فهي بمثابة تجربة لا مثيل لها في العالم، ووفقًا لوجهة نظر أحد الغرباء، للموسيقى القدرة على جعل الألم يزول.

غير ذلك، نستعين بالموسيقى في الحفلات والتجمعات، وفي الأيام السعيدة كما الأيام الكئيبة. وفي أيّامنا هذه يمكننا الاستمتاع بالموسيقى من خلال وسائل متعدّدة. قد تكون الراديو، أو التلفاز، أو يوتيوب والمنصات الأخرى أو الحفلات، فتشكّل الموسيقى منذ قرون جزءًا لا يتجزأ من حياة البشر. إذًا، ليس من المفاجئ أنّ أحدهم قرّر تحديد يوم عالمي للموسيقى.

وإن تطلعنا إلى تفاصيل التاريخ، نكتشف انّه يُسمّى أيضًا يوم عزف الموسيقى أو بكل بساطة يوم الموسيقى. وإليك القصة : في بداية الصيف، عام 1982، قرّر جاك لانغ، وكان وزير الثقافة الفرنسي آنذاك، ومعه السيّد موريس فلوريه تنظيم احتفال موسيقي طوال النهار في باريس. وكان حلمهما جمع الناس في الشوارع لعزف الموسيقى بحريّة. ووُلدت بعد ذلك حفلة الموسيقى Fete de la musique وحقّقت نجاحًا كبيرًا. وبعد فترة وجيزة، تحوّلت الحفلة إلى ظاهرة عالمية شاركت فيها أكثر من 130 دولة وشرعت في تنظيم الحفلات الموسيقية في الشوارع مجانًأ في النهار نفسه. 

ولا شكّ أنّ هذه الظاهرة وصلت إلى لبنان. ومنذ عام 2001 يحتفل اللبنانيون في شوارع بيروت في 21 من شهر حزيران بفضل مبادرة المؤسسة الفرنسية للثقافة ووزارة الثقافة. وفي الأعوام الأخيرة، ساهم هذا الحفل في زرع البسمة في قلوب المواطنين الذين يعيشون أوضاعًا صعبةً على الصعيد الاقتصادي. وفي كلّ عام ولمدّة تسعة ايّام تُنظَّم الحفلات المجانية في البلد برمّته لغاية اللهو والاستمتاع بالموسيقى. وهي كناية عن مزيج من أنواع الموسيقى المختلفة مثل البوب والروك والجاز… جميعها متوّفر! إنّه يوم مميّز يجمع كلّ الناس مهما كانت أعمارهم أو ديانتهم وهو الحفل المنتظر والأفضل في السنّة. نأمل أنّ هذا العام سنلتقي ونغنّي معًا لننسى همومنا لليلة واحدة على الرغم من كلّ المصاعب التي واجهناها.

والآن قد تتساءل ما دور OLX في هذا الحفل الكبير. نريد فقط أن نساعدك في المشاركة في أروع حفل في السنة. إن كنت فنانًا أو عضو في فرقةً أو فقط محبًّا للموسيقى، كل ما تحتاج اليه موجود على منصتنا! يمكنك تنزيل تطبيقنا الجديد OLX Lebanon  أو زيارة موقعنا، فئة المواهب، موسيقى وفنون وكتب هنا.

مثلًا، إن كنت تحلم بأن تصبح فنانًا يجدر بك أن تملك بعض الأجهزة لنشر أغنيتك الأولى وعزفها أمام المعجبين في يوم الموسيقى.

أنت ستشارك مع فرقتك في الحفل ولكنّ البيانو الخاص بك تعطّل، لا تقلق!

انت مصمم على عزف الغيتار لكنّ الموجود لديك أصبح قديمًا، اشتري غيتار جديد وأروع من الآخر

أضعت المضخّم وبالطبع أنت بحاجة إليه، لا داعي للهلع

هل أنت منظّم الحفل؟ قد تحتاج إلى مكبّر الصوت

مهلًا، هل أنت DJ الجديد؟ (سيطرح الناس عليك هذا السؤال حين يرونك مع الآلة التالية)

ألا تعتقد أنّنا فكّرنا بالموسيقى الشرقية أيضًا؟

ربّما تكون من محبّي البوق أو الناي

أو تفضّل الطبول وما شابه

لم ننسى الموسيقى الكلاسيكية، إن كنت قائد أوركيسترا لدينا كلّ الآلات الموسيقية المناسبة للعازفين

لا بل أنت من معجبي الموسيقى الهادئة 

أو تعجبك الموسيقى الغريبة والفريدة من نوعها 

مهما كان ذوقك الموسيقي، ننتظر أداؤك في 21 من حزيران على أحّر من الجمر! 

Leave a Reply

Your email address will not be published.