OLX في الإعلام ، أخبار

مجموعة “إي إم بي جي” ومجموعة “أو إل إكس” تدمجان أعملاهما في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا

مجموعة

أعلنت مجموعة (إيميرجنغ ماركتس بروبرتي جروب) “إي إم بي جي”، المجموعة الرائدة في مجال توفير الحلول العقارية في الأسواق الناشئة ومجموعة “أو إل إكس”، التابعة لمجموعة بروسوس العالمية للإعلانات الإلكترونية المبوبة، عن اندماجهما في أسواق الإمارات العربية المتحدة، ومصر، ولبنان، والباكستان.

وتتضمن اتفاقية الاندماج جولة استثمارية لزيادة رأس المال المستثمر بقيمة 150 مليون دولار أمريكي بقيادة مجموعة “أو إل إكس” جنباً إلى جنب مع مساهمي “إي إم بي جي” الحاليين، الأمر الذي من شأنه رفع قيمة “إي إم بي جي” السوقية إلى مليار دولار بعد عملية الاندماج. وكجزء من الصفقة، سيتم دمج عمليات مجموعة “أو إل إكس” مع عمليات شركة “إي إم بي جي” في الأسواق الأربعة، لتصبح بذلك أكبر مساهم منفرد للمجموعة بحصة تقدر بـ39%.

وستستثمر مجموعة “إي إم بي جي” رأس المال المستثمر في تطوير العديد من الخدمات الجديدة، من أجل خلق تجربة أكثر سلاسة للمستخدمين، وتعزيز شفافية البيانات، وتقديم خدمات تسويقية ذات بُعد استراتيجي لكل من المستخدمين والعملاء. وفي الوقت ذاته، ستقوم المجموعة بتشغيل منصات “أو إل إكس” الحالية في كلٍ من مصر ولبنان، وطرح خدمات عقارية جديدة، بالإضافة إلى تقديم تجربة فائقة للمستخدمين عبر جميع فئات الإعلانات المبوبة، بالإضافة إلى إدارة عمليات المنصات التابعة لكلتا المجموعتين في الإمارات والباكستان، والتي ستستمر في العمل من خلال علاماتها التجارية المحلية المعروفة.

ومن الجدير بالذكر أن القيمة الإجمالية للعقارات المباعة في هذه الأسواق تقدر بنحو 90 مليار دولار أمريكي، مما يوفر عمولات للوكالات العقارية تتجاوز الـ 2 مليار دولار أمريكي سنوياً، الأمر الذي يجسد بدوره فرصة عظيمة لمجموعة “إي إم بي جي” لتعزيز خدماتها العقارية في هذه الأسواق.

وتعليقاً على هذه الخطوة، قال عمران علي خان، الرئيس التنفيذي لمجموعة “إي إم بي جي”: “حققت مجموعة ’إي إم بي جي‘ نمو هائل منذ انطلاقتها. ومن ناحية أخرى، فقد تمكنا من توفير مختلف العروض والخدمات المتنوعة بالاعتماد على الحلول التكنولوجية والتي ساعدت على تعزيز رحلة النمو هذه والمساهمة باستمرارها عبر السنوات الماضية. إن هذا الاندماج من شأنه أن يساهم في تحقيق رؤيتنا الاستراتيجية الرامية نحو توفير أفضل الحلول وأكثرها تطوراً لأكثر من مليار مستخدم في جميع أنحاء العالم.”

وبدوره، علق مارتن سشيباور، الرئيس التنفيذي لمجموعة “أو إل إكس”: “إننا فخورون بما أنشأناه وما آلت إليه هذه الأسواق الأربعة. علاماتنا التجارية تتضمن أسماء راسخة ومعروفة لدى المستخدمين، حيث تقدم الشركات خدماتها لعشرات الملايين من الأشخاص وتسهل أمامهم أعمال تبادل السلع وغيرها من خدمات الإعلانات المبوبة بشكل دائم. سوف تساهم عملية الاندماج بفتح آفاق واسعة لكلتا المجموعتين، ومع خبرة مجموعة ’إي إم بي جي‘ في قطاع العقارات، فإننا بالتأكيد سنكون قادرين على توفير المزيد من الخدمات للمستخدمين. بصفتنا أكبر مساهم في مجموعة ’إي إم بي جي‘، سنكون قادرين على العمل مع أفراد المجموعة لتوسيع نطاق الخدمات المقدمة بشكل أكبر، وتحقيق المزيد من التقدم والنمو.”

يذكر أن مجموعة “إي إم بي جي” ممثلة في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي من خلال علامة بيوت، والباكستان من خلال علامة زمين، وبنغلاديش من خلال علامة بي بروبرتي، والمغرب وتونس من خلال علامة مبوب، وتايلاند من خلال علامة كايدي.

وإلى جانب توسعة أعمالها في مصر ولبنان، ستعمل مجموعة “إي إم بي جي” خلال الفترة المقبلة بعد إتمام الصفقة على تشغيل منصات مجموعة “أو إل إكس” في الباكستان والمملكة العربية السعودية والبحرين والكويت وقطر وعمان ومنصة دوبيزل في الإمارات العربية المتحدة.

نبذة عن مجموعة إيميرجنغ ماركتس بروبرتي جروب (EMPG)

تمتلك وتشغل مجموعة “إي إم بي جي” منصات عرض للعقارات والإعلانات المبوبة في الأسواق الناشئة. المشاريع الرئيسية للمجموعة تتضمن موقع بيوت في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والأردن وموقع زمين في الباكستان وموقع بي بروبرتي في بنغلاديش ومبوب في شمال إفريقيا وموقع كايدي في تايلاند. تستثمر المجموعة أعمالها بشكل كبير في التكنولوجيا ومجالات البحث والتطوير، بالتعاون مع مراكز تقنية مخصصة للدعم في رومانيا وإسبانيا وتايلاند والباكستان. تتواجد المجموعة في أكثر من 50 مدينة ضمن هذه المناطق الجغرافية، وتضم أكثر من 4500 موظف.

تقدم مجموعة “إي إم بي جي” مجموعة واسعة من الحلول المتقدمة، والتي تعد بديلاً متطوراً عن العمليات التقليدية لتسهيل البحث عن العقارات. تمتاز المجموعة بتقديم منصات محلية مصممة خصيصاً لتلبية الحاجيات والمتطلبات الخاصة بكل سوق تعمل فيه.

للمزيد من التفاصيل، يرجى زيارة www.empgroup.com

نبذة عن مجموعة أو إل إكس (OLX)

تعد مجموعة أو إل إكس من بين أسرع شبكات الأسواق نمواً في العالم، وتخدم أكثر من 300 مليون شخص شهريا. من خلال بناء منصات رائدة لشراء وبيع وتبادل المنتجات والخدمات، تدير أكثر من 20 علامة تجارية للمستهلكين بما في ذلك آفيتو، ليت جو، و أو إل إكس.

تم تصميم تقنية مجموعة أو إل إكس لتمكين المعاملات الآمنة والمريحة، مما يشجع على إعادة الاستخدام البضائع من خلال إعادة بيعها وشرائها وتبادلها أكثر من مرة. تشير التقديرات إلى تسهيل حوالي 17 مليون صفقة تجارية كل شهر، بدءاً من السيارات والأثاث إلى الإلكترونيات والملابس. المجموعة مدعومة بفريق يضم 6,000 موظف يعملون من أكثر في 30 مكتباً حول العالم. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.olxgroup.com.

مجموعة أو إل إكس هي شركة الإعلانات المبوبة على الإنترنت التابعة لمجموعة بروسوس، وهي مجموعة عالمية للمستهلكين عبر الإنترنت وواحدة من أكبر مستثمري التكنولوجيا في العالم. تمتلك برسوس قائمة أساسية مدرجة في سوق Euronext Amsterdam (AEX: PRX) وقائمة ثانوية في JSE Limited (XJSE: PRX)، وهي مملوكة للأغلبية من قبل ناسبرس. لمزيد من المعلومات حول بروسوس وشركاتها واستثماراتها، يرجى زيارة www.prosus.com.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *