الأخبار العامة ، عقارات

“OLX Property” – اتجاهات السوق عام 2021


منذ العام 2012، رسخت “أولكس” وجودها في السوق اللبنانية وطوّرت فهما عميقا لسلوكيات المستهلكين اللبنانيين واهتماماتهم. وعلى صعيد العقارات، تطوّرت “OLX Property” لتصبح المنصة الأولى في لبنان لشراء العقارات أو بيعها أو استئجارها، محقّقة أكثر من تسع مليون زيارة، مليوني عرض مدرج للعقارات، ومئتي ألف مستخدم فريد في الشهر في العام 2021. وفيما ندخل اليوم عام 2022، من المهم العودة إلى السنة الفائتة واستخلاص الاتجاهات الرئيسة التي شهدناها في سوق العقارات اللبنانية. 

الرسم ١

2021: سنة استقرار …

شكّلت 2020 سنة مزدهرة على مستوى العقارات. فارتفع الطلب على العقارات على منصة “OLX Property” بنحو 53% إذ اعتبر المستثمرون والمودعون في المصارف هذا القطاع بمثابة ملاذ آمن لأموالهم. وعلى صعيد العرض، حافظت أعداد العروض المُدرجة على مستوياتها المرتفعة عام 2020 جرّاء الأزمة الاقتصادية التي دفعت مالكي العقارات إلى التخلص من استثمارهم وتسديد ديونهم. أمّا بالنسبة للعام 2021، فتمحور بشكل أساسي حول إعادة الاستقرار على مستوى العرض. وانخفض بذلك إجمالي معدل البيع مقارنة بالعام 2020 بنحو 41%، إلّا أنه حافظ على مستويات العام 2019 (الرسم 1) 

الرسم 2

ولم تتأثر طبعا كلّ المناطق بهذا الانخفاض بطريقة متساوية إذ شهدت مناطق البترون وكسروان وجبيل انخفاضا أقلّ في معدّل البيع وحافظت على مستويات أعلى من تلك المسجّلة عام 2019 (الرسم 2).

الرسم 3

وفي ما يخصّ الأسعار، استقرّت بدورها مقارنة بالعام 2020 مع انخفاض بنسبة 25% للعقارات المعروضة للبيع و40% لتلك المعروضة للإيجار. ويعود ذلك بشكل ّأساسي إلى الأسعار المرتفعة كثيرا للعروض المُدرجة عام 2020 والمرتبطة بالدفع بالشيكات والانتقال التدريجي إلى الدفع بالدولار الجديد أو “الفريش” في النصف الثاني من العام 2021. لكن بشكل عام، لا تزال أسعار 2021 أعلى من معدلات العام 2019 (الرسم 3).

الرسم ٤ – ٥

… مع اهتمام مستمر في العقارات

فيما يبدو أن معدل البيع أكثر انخفاضا من العام 2020، ارتفعت حدّة الطلب على “OLX Property” في السنة الأخيرة بحيث ازدادت الردود على كلّ عرض مُدرج بنسبة 17% بين عامي 2020 و2021 على فئة العقارات المعروضة للبيع (Properties for Sale) (الرسم 5) و7% على العقارات المعروضة للإيجار (Properties for Rent) (الرسم 4).

أمّا على صعيد البيع (الرسم 6)، ارتكز نمو الطلب إلى حدّ كبير في مناطق المتن وكسروان وبعبدا وجبيل، والنمو لجهة الإيجار (الرسم 7) في مناطق عاليه والبترون وجبيل وكسروان.

وفي ما يخصّ أنواع العقارات، ظهرت حركة بطيئة جدا على صعيد العقارات التجارية بسبب الجائحة، وفترات الإغلاق، والتباطؤ الاقتصادي العام. وسرّع ذلك فرص الانتقال إلى المكاتب والمساحات المشتركة بين الزملاء التي أصبحت بأسعار مقبولة أكثر ولاقت اهتمام العدد المتزايد من اللبنانيين العاملين لحسابهم الخاص والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم اللبنانية.

“الهجوم” على الاستثمار في الخارج

لم تكن السوق اللبنانية السوق الوحيدة التي جذبت اللبنانيين الذين أظهروا على العكس اهتماما بعقارات في قبرص وتركيا واليونان، ما أدّى إلى زيادة الطلب على العقارات الدولية على “OLX Property” بنسبة 220% بين عامي 2020 و2021.

وفي الوقت عينه، استجاب وكلاء العقارات اللبنانيون إلى هذا الطلب عبر زيادة العروض المدرجة لعقارات خارج لبنان عام 2021 بنحو 70%، وسيسود هذا الاتجاه إلى حدّ كبير خلال عام 2022 إذ ينظر معظم وكلاء العقارات اليوم نحو الأسواق الدولية، ويسعى المستثمرون اللبنانيون إلى وضع أموالهم في أصول عالية المردود، ولا يزال عدد كبير من العائلات اللبنانية يفكّر في مغادرة البلاد.

لمزيد من المعلومات عن “OLX Property”، قم بزيارة موقعنا أو اطّلع على العروض المُدرجة على منصة “OLX Property”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.