أخبار ، الأخبار العامة

ثلاث حميات غذائية تساعدك في خسارة الوزن بسرعة

ثلاث حميات غذائية تساعدك في خسارة الوزن بسرعة

بقلم ماغي حمزه

انت جميل كما انت، ولكن لخسارة الوزن منافع!

مع اقتراب الصيف، نحن متأكّدون أنّك حاولت جاهدا الحصول على الجسم المثالي لهذا الموسم قبل شراء ثوب سباحة جديد من «اولكس» والذهاب إلى الشاطئ! يقدّم لك هذا المقال ثلاث حميات غذائية تضمن لك الشبع ونتائج مرضية في آن! 

1. الصيام المتقطع (Intermittent fasting)

الصيام المتقطع نمط غذائي يعتمد على تقسيم النهار إلى فترات صيام وأكل. ترتكز هذه الحمية إلى تناول الطعام خلال عدد معين من الساعات (عادة ثماني ساعات أو أقل)  والصيام لما تبقّى من النهار (ستّ عشرة ساعة أو أكثر).

وتلقى هذه الحمية اليوم شعبية كبيرة، خصوصا بعدما أظهرت الدراسات أنها فاعلة جدا من حيث خسارة الوزن نتيجة انخفاض استهلاك الفرد للسعرات الحرارية بنحو ٢٥% مقارنة مع معدّل السعرات الحرارية العادي للمرء.

أمّا في ما يخص عدد السعرات الحرارية التي يجدر بك استهلاكها، تذكّر أنّنا نتحدّث عن حمية غذائية لا خطة تجويع! وتعتبر أخصائية التغذية  بريرلي هورتون أنّه اذا وجدت نفسك تأكل أقلّ من ١٢٠٠ سعرة حرارية في اليوم، فعليك إعادة النظر في حميتك.

خلال فترة الصيام، يستعمل جسمك السكر فيه ليعطيك طاقة. وعندما ينفذ مخزون السكر، يبدأ جسمك بحرق الدهون، فتخسر الوزن.

أحد منافع هذه الحمية هو أنّه يمكنك تطبيقها بالارتكاز إلى روتينك اليومي من دون الاضطرار إلى تغيير الكثير من عاداتك. فلا يهمّ متى تبدأ بالصيام خلال النهار، لكن تأكّد من احترام جدول زمني ثابت لتضمن نتائج أفضل. مثلا، ان كنت لا تتناول الفطور عادة، يمكنك تحديد فترة الصيام من الثمانية مساء إلى الثانية عشر عصر اليوم التالي.  

صحيح أن هذه الحمية تعتمد على تنظيم جدول الأكل أكثر من نوعية الطعام الذي تتناوله. لكن، تذكّر أن كمية السعرات الحرارية تحدث كل الفرق. بحسب بريرلي هورتون، ان تناول المأكولات الغنية بالبروتين (كاللحوم وثمار البحر)، و/او تلك الغنية بالألياف (كالفاكهة، والخضار، الفاصوليا والحبوب الكاملة)، يكفي ليشبعك طيلة النهار.

خلال فترة الصيام، يمكنك شرب المياه، او الشاي، او القهوة، او اي مشروب آخر خالٍ من السعرات الحرارية.

ولا تساعدك هذه الحمية على خسارة الوزن فحسب، اذ اثبتت الدراسات أن الصيام المتقطع له انعكاسات ايجابية على صحتك ويساهم في تجنّب البدانة، وداء السكري، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والسرطان، والاضطرابات العصبية.  

2. حمية العصر الحجري (باليو)

كما يدلّ اسمها، تعيدك هذه الحمية الغذائية إلى العصر الحجري عندما كان الناس يتناولون الأطعمة غير المصنعة كاللحوم، والأسماك، والخضار الطازجة ، والمكسرات، والبذور، وزيت الزيتون، وزيت جوز الهند، وزيوت بذور الكتان. 

بحسب الدراسات التي تقيس منافع هذه الحمية من حيث خسارة الوزن، تخفّض حمية باليو المتناول من الطاقة لدى المشاركين في الدراسات بنسبة ٢٥%، ما يؤدي إلى خسارة الوزن.

ان اردت اتّباع هذه الحمية، عليك أن تقطع بعض الأطعمة من نظامك الغذائي ومنها:

•الأطعمة فائقة المعالجة

•منتجات الألبان

•الملح

•السكر

•الحبوب

•البطاطا 

3. حمية الكيتو

تعتمد حمية الكيتو على الحدّ من تناول السعرات الحرارية من البروتين والدهون، وخفض استهلاك الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.

عنما تحدّ من استهلاك الكربوهيدرات يوميا، يبدأ جسمك بتفكيك الدهون والبروتينات لتوليد الطاقة التي تحتاجها.

قد يكون اتّباع هذه الحمية صعبا بما أن معظم الأطعمة يحتوي على الكربوهيدرات. لذلك، إن كنت تتطلّع إلى خسارة الوزن، عليك أن تبذل مجهودا وتحرم نفسك من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.  

بما أن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة قليلة من الكربوهيدرات أساسي للحصول على النتائج الفضلى، تجد ادناه لائحة بأطعمة مناسبة لحمية كيتو، تساعدك في خسارة الوزن وضمان الشبع في الوقت عينه.

• البيض

•اللبن

•الدواجن

•اللحوم

•الخضار المنخفضة الكربوهيدرات: افوكادو، بروكلي، ملفوف، خيار، كرنب مجعد (Kale)، باذنجان، سبانخ، طماطم، خس …

•أجبان كاملة الدسم

•الزيوت المنخفضة الكربوهيدرات: زيت الافوكادو، زيت الزيتون، زبدة جوز الهند، وزيت السمسم

وهذه لائحة بالأطعمة التي ينبغي عليك تجنّبها:

•الخبز والأطعمة المخبوزة

•الحلويات

•المشروبات الحلوة

•المعكرونة

•الحبوب

•الخضار النشوية: البطاطا، حبوب الذرة، اليقطين، البازيلاء …

•الفاكهة الغنية بالكربوهيدرات: الموز، التفاح، المانغا …

تذكّر انّه أيّا كانت الحمية التي تختارها، يساعدك النشاط البدني في خسارة الوزن سريعا. ان كنت تفضل ممارسة الرياضة في المنزل، اضغط هنا للاطلاع على المعدّات المتوفرة على «اولكس».

براءة ذمّة:

تذكّر أن هذا المقال يهدف إلى توسيع معرفتك ومعلوماتك العامة في شأن مختلف الحميات الغذائية التي يمكن أن تساعدك في خسارة الوزن. نشجّعك بقوة على استشارة اخصائية تغذية، سواء كنت تعاني من مشكلة صحية أو لا. ويُرجى الانتباه إلى أن هذا المقال لا يشكّل بديلا عن أية مشورة طبية. 

Leave a Reply

Your email address will not be published.